الترامادول أكبر لعنة دوائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الترامادول أكبر لعنة دوائية

مُساهمة  Admin في الأربعاء نوفمبر 28, 2012 10:09 pm




الترامادول أكبر لعنة دوائية وأضخم كارثة فارماكولوجية وأخطر صور الإدمان الصيدلانية فى مصر! لا تهمنى المسميات، هل هو تعود أم إدمان ؟ المهم أن هذا الترامادول اللعين صار كارثة وبائية أحاقت برجال مصر، وأطاحت بأدمغتهم، فقد أصبح الترامادول أكبر وأهم دواء يستهلك فى مصر المحروسة، يبلبعه ثلاثة أرباع الرجال بحثاً عن وهم الفحولة وإطالة اللقاء الجنسى، وعندما يبحث عنه المحتاج المتألم فعلاً، والذى يبحث عن مسكن قوى لآلامه لن يجده، لأن الأستاذ طرزان الفحل قد سبقه واقتنص الترامادول من صيدلى للأسف معدوم الضمير.

الترامادول أو الترامال أو الأمادول أو الترامكس أو الألترادول.. إلخ، مسكن ممتاز شبيه بالمورفين، ويستخدم لتسكين الآلام الشديدة، وله جرعات محددة المفروض ألا يتعداها، خاصة مرضى الكلى والكبد وما أكثرهم فى مصر، وإذا وصل إلى درجة التعود يضطر الشخص إلى مضاعفة الجرعة للحصول على التأثير.

ولابد أن يسحب تدريجياً بعد هذه النقطة، وأعراضه الجانبية تبدأ من الصداع والدوار والغثيان وتصل إلى التشنجات وصعوبة التنفس وخلل وظائف الكبد، وله تفاعلات خطيرة مع أدوية أخرى مثل الأمفيتامين والسيميتدين ومضادات الاكتئاب وحتى الكولا! باختصار هو دواء لا يستعمل إلا بمنتهى الانضباط، وليس حبة نعناع أو باكو لبان نبلبعه متى شئنا! ولذلك أدخلته وزارة الصحة المصرية ضمن جدول المخدرات فى الصيدليات، ولهذا الجدول قصة معقدة سنلخصها سريعاً.

الجداول ثلاث درجات، و الترامادول فى أقل الجداول التى تحتاج فقط إلى روشتة طبية يختمها الصيدلى، ولكن إذا لم تكن هناك روشتة فالمسألة متروكة للضمير، لأن التفتيش ليس بدقة وصرامة الجدول الثالث، الذى يحتاج إلى استمارة طبية من تخصصات معينة مثل المورفين، ومن خلال هذه الثغرة يتسلل المتاجرون بالترامادول.

وأقسم لكم أننى شاهدت رجالاً محترمين فى هيئة حكومية كبيرة يشترون الترامادول ع النوته! وصار الشريط أبو أربعة جنيهات ونصف يباع بعشرة أضعافه وبالقرص الواحد، وآخر ضبطيات الأقراص المهربة من الصين وصلت إلى 20 مليون قرص، وستختفى فى ثوان إذا لم يكن البوليس قد ضبطها وتسربت إلى الأسواق، وكل سواقين اللورى والمقطورات يبلبعونها لكى يسهروا ولا يحسوا بالآم الظهر! يعنى مصر باختصار عامله دماغ!

شهريار يبحث عن ليلة جنس ممتدة بقرص ترامادول لا بقرص حب أو حنان وود وتواصل، من الممكن بعد هذه السهرة الحمراء الطويلة أن يضرب الأستاذ الفحل زوجته المسكينة التى تعامل معها كمجرد مخزن نفايات جنسية، لا يهم عنده، فالمهم فقط هو إرضاء غروره الأسطورى الطاووسى، والذى يجعله يحكى لأصدقائه بفخر على القهوة وهو يلعب الدومينو عن غزواته العنترية على سرير الزوجية !

البعض يطحن المخدرات مع الترامادول، والبعض يسحقه ويسخنه ويحقنه، والبعض يبلبع ثلاثة أقراص دفعة واحدة.. نداء إلى وزارة الصحة لابد أن يدخل الترامادول الجدول الثانى للمخدرات.


Admin
Admin

عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 28/11/2012
الموقع : http://freedomest.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tramadol-addiction.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى